الإصدارات

Essais de politique et d'aménagement linguistiques


 

يتمحور موضوع هذا المؤلف حول مسألتي السياسة والتهيئة اللغويتين بالمغرب، ولاسيما سيرورة صناعتهما وآليات أجرأتهما منذ الستينات من القرن الماضي. ويقوم التحليل المقدّم على النظام المنهجي والمسوّغات النظرية المعتمدة في حقل اللسانيات الاجتماعية، متوخيا من ذلك القيام بتقييم الاستراتيجيات المحدّدة والمكاسب المحققة في مجالي تدبير الوضع الدستوري والمتن البنيوي للغتين العربية والأمازيغية

 

 

Le dictionnaire raisonné berbère-français : parlers du Maroc


 

القاموس الأمازيغي-الفرنسي: التفرعات اللهجية بالمغرب لمؤلفه ميلود طايفي (2016). ويقع هذا القاموس الجديد في 1205 صفحة، يليه ملحقان أعدهما باتريس بونيون Patrice Pognan ؛  يربط الملحق الأول الكلمات الأمازيغية بجذورها،  ويتيح الملحق الثاني البحث باللغة الفرنسية.

يعد هذا القاموس، الذي قدم له ليونيل گالان Lionel Galand، نسخة منقحة ومزيدة للقاموس الأول لميلود طايفي: القاموس الأمازيغي-الفرنسي (لهجات المغرب الأوسط) الذي نشر لارماتان  l’Harmattan سنة 1991. ويتميز عنه بالخصائص الآتية:

 

 

المعجم العام للغة الأمازيغية: أمازيغي-فرنسي-عربي


 

تعززت المكتبة الوطنية، بإصدار جديد الموسوم ب "المعجم العام للغة الأمازيغية: أمازيغي-فرنسي-عربي"  وهو من منشورات المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، لسنة 2017، الذي يقع في 1030 صفحة. ويعد هذا العمل العلمي ثمرة عمل الباحثين بمركز التهيئة اللغوية، ويستجيب لانتظارات جمهور المتلقين، ساعيا إلى أن يكون لهم سندا معجميا مفيدا.

 

 

دليل منشورات‭ ‬المعهد‭ ‬الملكي‭ ‬للثقافة‭ ‬الأمازيغية‭


 

بعد أكثر من عشر سنوات من نشاطه، أصبح المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية قطبا مرجعيا ورياديا في مجال الدراسات الأمازيغية، بانخراطه في تحقيق الهدف الاستراتيجي للنهوض بالثقافة الأمازيغية.
وهكذا فقد تمكن المعهد من إغناء هذه الثقافة بالعديد من الإصدارات التي تساهم في تنمية البحث وإعادة الاعتبار للثقافة الأمازيغية بمختلف تعابيرها وتجلياتها.

 

 

الصفحات