الإصدارات

تقويم التحصيل الدراسي لدى تلميذات وتلاميذ التعليم الابتدائي في اللغة الأمازيغية من خلال مكوني القراءة والتعبير الكتابي


 

لا أحد يمكنه أن يجادل في أهمية التراكم الكمي الذي حققته عملية تدريس اللغة الأمازيغية في المنظومة التربوية المغربية منذ سنة 2003 تاريخ إدراجها الفعلي إلى الآن. غير أنه في مقابل ذلك، لا يمكن غض الطرف عن ندرة هذا التراكم على المستوى النوعي والكيفي. فرغم مرور ما يفوق عشر سنوات على إدراج اللغة والثقافة الأمازيغيتين في منظومة التربية والتكوين، ظلت الأعمال المنجزة على هذا المستوى قليلة.

 

 

التطور الحضري لوليلي من الفترة المورية (الأمازيغية) إلى الفترة الإسلامية مساهمة في دراسة مدن المغرب القديم


 

تعتبر مدينة وليلي من أشهر المدن المغربية خلال العصرين القديم والوسيط. وتبين تسميتها الأمازيغية، شأنها في ذلك شأن أسماء العديد من المدن المغرب القديم، أن الظاهرة الحضرية ليست وليدة تأثيرات خارجية، بل أفرزتها تطورات البيئة المحلية.استفادت وليلي من موقعها الاستراتيجي ومن مؤهلاتها الاقتصادية، وهو ما أهلها لتكون مركزا حضريا كبيرا جنوب مملكة المغرب القديم، ولتلعب أدوارا إدارية وسياسية قبل الإسلام وبعده.

 

 

المدارس العتيقة بالمغرب: دور القبائل في التدبير والتمويل


 

يسعى هذا الكتاب إلى المساهمة في تعميق النقاش حول علاقة المدارس العتيقة بالأوساط الذي ظهرت فيها ، حيث ظلت وفية لأعراف القبائل في ميدان التدبير والتنظيم، الشيء الذي يمكن ملامسته من خلال الاعتماد على نظام إنفلاس في البناء والتمويل ورعاية أحوال الطلبة والفقهاء.اعتمد المشرفون على هذه المؤسسات على اللغة الأمازيغية منهجا للتلقين والحفظ، كما ترجموا العديد من الكتب إلى هذه اللغة، بما في ذلك معاني القرآن الكريم وأمهات الكتب في الفقه والعقيدة والتصوف.ولقد حاول هذا الكتاب عبر نماذج من

 

 

الصفحات