الجوائز التي منحت برسم سنة 2010

في إطار الاحتفاء بالذكرى العاشرة للخطاب الملكي السامي بأجدير وتأسيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية تم تنظيم جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2010. وطبقا لمقتضيات النظام الخاص والنظام الداخلي لجائزة الثقافة الأمازيغية، تم الإعلان عن تنظيم جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2010، وقامت اللجنة الخاصة بجائزة الثقافة الأمازيغية، والمنبثقة عن مجلس إدارة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، المتكونة من السيدات والسادة، محمد المنور، رئيسا فاطمة الضعيف، عائشة ألحيان، علي مصوبري، إدريس خروز، بناصر ازداي، عبد السلام أحيزون، أعضاء؛ بتعيين رئيس الدورة في شخص السيد مولاي اسماعيل العلوي، وكذا رؤساء وأعضاء اللجن الفرعية.

 

وقد عقدت اللجان الفرعية المعينة اجتماعاتها بشكل مستقل، وقامت بدراسة الأعمال المرشحة المعروضة عليها، ورفعت تقاريرها، مرفقة بتوصيات اللجن، عن هذه الأعمال، بعد المداولات حول المعايير وشروط استحقاق الجائزة،  إلى رئيس الدورة. 

وأسفرت مداولات اللجن الفرعية على النتائج التالية:

 

  الجائزة التقديرية: منحت للسيد لحسن والحاج.

 

  الجائزة الوطنية للإبداع الأديي: منحت  للسادة

   - عبد الله صبري، عن مجموعته القصصية: « tullisin i tifa »

   - سعيد أبرنوص،  عن مسرحيته: « taslit n wçëu »

   - رشيد جدال،  عن مجموعته القصصية:  « lalla tafukt »

   - عبد الرحمان بلوش،  عن ديوانه الشعري: « mani nra » 

 

  الجائزة الوطنية للفكر والبحث: تم الاحتفاظ بها برسم سنة 2010.

 

  الجائزة الوطنية للترجمة: 

   - علي يكن، عن كتابه: « Ma Frange, la voici »،

   - صلاح إكرام، عن كتاب « Arsd »

 

  الجائزة الوطنية للتربية والتعليم: 

    - فئة اساتذة مسالك الدراسات الأمازيغية في الجامعات: 

            • فؤاد ساعة

    - فئة اساتذة مسالك الدراسات الأمازيغية في الجامعات:

       مسعود سامح؛

       عبد الكريم عباسي.

    - فئة المفتشين المؤطرين لتدريس الأمازيغية 

       علي داود؛

       محمد الإدريسي.

    - فئة أساتذة اللغة الأمازيغية في التعليم الابتدائي

      عائشة جراجي؛

      داوود كرحو؛

      خدوج الزاوي؛

      عمر حيضر. 

 

   الجائزة الوطنية للإعلام والاتصال السمعي البصري بالأمازيغية:

    - عبد النبي اد سالم. 

 

  الجائزة الوطنية للمخطوط:

    - حنان مروصي.   

        - المجموع الأول لمحمد بن علي أوزال؛والمجموع الثاني لمحمد بن علي أوزال ؛ مجموعة من الوثائق العدلية.

 

  الجائزة الوطنية للفنون :

     صنف الأغنية العصرية: تم الاحتفاظ بها برسم سنة 2010.

     صنف الأغنية التقليدية:

       - للسيدة فاطمة الزيهر  

       - السيد عبد الحميد خمو.

     صنف الرقص الجماعي: المجموعة الوطنية للتراث الشعبي، برئاسة يحيى بوقدير

     صنف المسرح:

       - جمعية  تـفسوين -الحسيمة،  بمسرحية " توت نين زو"،  

       - وجمعية دار مازيغ- تزنيت،  بمسرحية « اساسان".

       - جمعية  وازيس فينت احواش – ورزازت، 

       - وجمعية الخاطر أيت عيسى عدي لفن أحيدوس- مكناس.

 

تم توزيع الجوائز على الفائزين، يوم السبت 15 أكتوبر 2011، بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.